اضفه للمفضله اخبر عنا اتصل بنا البث المباشر

عنوان الفتوى

جمع الصلاة للمرضع

رقم الفتوى  

41699

تاريخ الفتاوى

5/11/1434 هـ -- 2013-09-10

السؤال

هل يجوز للمرضع أن تجمع بين الصلوات ؟

الاجابة

الحمد لله رب العالمين وبعد
فالجمع للمرضع محل خلاف،وعدّه بعض أهل العلم من الحنابلة وغيرهم من الأعذار المبيحة للجمع،
وفي حديث ابن عباس –رضي الله عنهما- أنه "جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر"، وفي رواية: "من غير خوف ولا سفر"، خرجه مسلم وغيره، قال الإمام أحمد –رحمه الله-: "هذا عندي رخصة للمريض وللمرضع"
وقال ابن قدامة –رحمه الله -: "وحديث ابن عباس حملناه على حالة المرض، ويجوز أن يتناول من عليه مشقة كالمرضع، والشيخ الضعيف وأشباههما ممن عليه مشقة في ترك الجمع ".
وقال ابن تيمية رحمه الله " ويجوز للمرضع أن تجمع إذا كان يشق عليها غسل الثوب في وقت كل صلاة"
قال البهوتي (ويجوز أيضا لمرضعٍٍ لمشقة كثرة نجاسة) أي مشقة تطهيرها لكل صلاة،
وعليه ،فإذا كانت النجاسة تصيبها من رضيعها ويشق عليه التطهر أوتبديل أو غسل الثياب،فيباح لها الجمع .
وأماإذا لم تصبها النجاسة،وخاصة الآن مع وجود حفاظات الأطفال التي تمنع من انتشار النجاسة،فلا يظهر أن ذلك من الأعذار، وذهب جمهور العلماء إلى عدم جواز الجمع للمرضع،والصواب ماتقدم، والعلم عند الله تعالى ...

رجوع طباعة إرسال
كان يجيء فيدخل في فراشي ثم يخادعني كما تخادع المرأة صبيها، فإذا علم أني نمت سلّ نفسه، ثم يقوم فيصلي، فقلت له: ارفق بنفسك. فقال: اسكن ويحك، يوشك أن أرقد رقدة لا أقوم منها زماناً. زوجة حسان بن أبي سنان [حلية الأولياء]
إيقاف تشغيل / السرعة الطبيعية للأعلى للأسفل زيادة السرعة تقليل السرعة  المزيد
 
  الصدق نجاة والكذب هلكة 

  نبذة عن شقراء 

عبائتي كمها ضيق فهل ألبسها؟   كيف يرقي الإنسان ويعوذ أولاده