اضفه للمفضله اخبر عنا اتصل بنا البث المباشر

العنوان

هل يجوز الدعاء بشهوات الدنيا؟

الرقم  

3623

التاريخ

27/8/1429 هـ -- 2008-08-29

السؤال

يدعو الله دائماً بالفلاح والفوز والجنة، ويرغب أن يدعو الله في الأمور الدنيوية ويخجل من الله أن يطلبها، ويطلب التوجيه السليم ؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، وبعد:
فسؤال الله تبارك وتعالى الأمور الأخروية البحتة، وهكذا سؤاله العون على طاعته وعبادته و مرضاته من أنفع الدعاء و أجله.
ويجوز للإنسان أن يدعو الله جل وعلا بجميع حوائجه الدنيوية وما يتعلق بها من ملاَّذها المباحة كالنكاح والولد والدور والأطعمة والألبسة ونحوها، سواء في الصلاة أو خارجها، لعموم النصوص الواردة في الدعاء، ومنه قوله تعالى(...ولا تنس نصيبك من الدنيا...) سورة القصص آية 77.
فلك أن تتّمتع بالحلال وتطلبه، قاله الحسن وقتادة. ومنه قوله تعالى(...رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء) سورة آل عمران آية 38. وبوّب ابن حبان في صحيحه فقال:باب سؤال الحاجة من الله كلها حتى شسع النعل إذا انقطع، والهيثمي في زوائده على ابن حبان فقال: باب سؤال العبد جميع حوائجه، وذكروا تحته قوله صلى الله عليه وسلم فيما صحَّ عنه (يسأل أحدكم ربه حاجته كلها حتى شسع نعله إذا انقطع) وفي لفظ " ليسأل".
وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال في حديث التشهد "...ثم يتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو " وفي لفظ"...ثم يتخير من المسألة ما شاء"
وهذه النصوص وغيرها تدل على جواز الدعاء بما يختاره الإنسان من أمر الدنيا والآخرة، ولإن الدعاء عبادة، ولا ملجأ للإنسان إلا الله جل وعلا، وهذه ميزة عظيمة في دين الإسلام أن اهتم بدنيا الإنسان وأخراه.
ويستثنى من هذا، الدعاء بالأمور المحرمة فلا يجوز، لقوله صلى الله عليه وسلم فيما صحَّ عنه " لا يزال يُستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل، قيل: يا رسول الله، ما الاستعجال، قال: يقول: قد دعوت، وقد دعوت، فلم أر يستجيب لي، فيستحسر عند ذلك، ويدع الدعاء"
وبناء على ما تقدم، يجوز للإنسان أن يدعوا بملاّذ الدنيا وشهواتها المباحة، وهذا قول جماهير العلماء، ونصّ عليه الشافعية والحنابلة، واختاره ابن حجر والنووي وصححّه ابن قدامة ورجّحه ابن عثيمين .
وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين.


الجامع لأحكام القرآن، للقرطبي ج13 صــ207.
2 انظر الجامع لأحكام القرآن، للقرطبي ج4 صــ47 وج13 صــ55.
3 حسنه الحافظ ابن حجر، مختصر زوائد البزار ج2 ص427.
4 صحيح ابن حبان رقم"866" ج3 ص148، البزار رقم "3135" ج4 صــ37.
5 صحيح البخاري رقم"835" الأذان .
6 صحيح مسلم رقم "402" الصلاة .
7 صحيح مسلم رقم "2735" الذكر والدعاء.
8 شرح النووي على مسلم ج4 صـــ362.
9 البيان شرح المهذب للعمراني ج2 صــ240 _241. روضة الطالبين للنووي ج1 صــ370.
10 الانصاف للمرداوي ج3 صــ556،المغني لابن قدامة ج2 صــ237. حاشية الروض لابن قاسم ج2 صــ77.
11 فتح الباري ج2 صــ 415 .
12 شرح النووي على مسلم ج4 صــ362.
13 المغني لابن قدامة ج2 صــ237.
14 الشرح الممتع على زاد المستقنع ج3 صـــ284.

رجوع طباعة إرسال
كان يجيء فيدخل في فراشي ثم يخادعني كما تخادع المرأة صبيها، فإذا علم أني نمت سلّ نفسه، ثم يقوم فيصلي، فقلت له: ارفق بنفسك. فقال: اسكن ويحك، يوشك أن أرقد رقدة لا أقوم منها زماناً. زوجة حسان بن أبي سنان [حلية الأولياء]
إيقاف تشغيل / السرعة الطبيعية للأعلى للأسفل زيادة السرعة تقليل السرعة  المزيد
 
  الصدق نجاة والكذب هلكة 

  نبذة عن شقراء 

عبائتي كمها ضيق فهل ألبسها؟   كيف يرقي الإنسان ويعوذ أولاده